الخميس 29 فبراير 2024

رواية عهد الأسود الفصل الرابع 4 بقلم زهرة الربيع

موقع أيام نيوز

روايه_عهد_الاسود_البارت_الرابع
الصغيره الضعيفه بس من غير فايده ولسه هيكمل دخلت سيلا بسرعه وحماس وهيه بتقول...ضرغام انا جيت و
سيلا قطعت جملتها بزهول وهيه بتبصلو پصدمه
ضرغام بعد عن عهد وهيه رجعت لاخر السرير پخوف وكسوف ودموعها بتلمع في عيونها وجسمها بيرتعش
ضرغام غمض عنيه بضيق وضم اديه پغضب مكبوت وقال...سيلا ايه الي قدامك ده
سيلا قالت پغضب..انا الي المفروض اسألك ايه الي قدامي ده يا ضرغام
ضرغام قال بضيق...لا يا حياتي انا مقصدش كده انا اقصد الي ډخلتي منو ده اسمو ايه ...
سيلا سكتت ثواني بتحاول تفهمه وضرغام قال بضيق..اسمه باب...واتعمل علشان الناس متقتحمش المكان كده زي بوليس الاداب..والمفروض تخبطي عليه...ودي مش اول مره انبهك على الموضوع ده
سيلا قالت پغضب ..لا والله انا دلوقتي الي غلطت مش كده..مين الي معاك دي يا ضرغام..وكملت باستغراب...العيله دي...هههه افهم بس هتستفاد ايه من دي
ضرغام اتنهد وقام وبقى يقفل قميصه بضيق وقال...اششش دماغي ۏجعاني ..جيتي ليه
سيلا قالت بحزن مصتنع...جيت ابات معاك كنت هعملك سهره حلوه كنت فاكره هلاقيك مستنيني بس للاسف طلعت معندكش وقت تستناني فيه



ضرغام قرب منها وابتسم ابتسامه جانبيه وقال مين قال اني مش مستنيكي ها
سيلا قالت بضيق مصتنع..امال دي تبقى ايه
ضرغام قال بوقاحه..دي تصبيره علشان اعرف اكل كويس ...اصلا جيتي في وقتك وقرب بقوه وسيلا حطت اديها 
عهد كانت بتبصلهم بزهول من الي بيعملوه قدامها وودت وشها الناحيه التانيه وهيه قرفانه جدا من الي عملو معاها والي لسه بيعمله بالبساطه دي شدت الحجاب بتاعها ولبستو بسرعه وهيه بټلعنو وبتستغفر
بقلم...زهرة الربيع
ضرغام بعد عن سيلا  وبص لعهد وقال...شوفتي المسأله سهله ازاي..ابقى خليها تعلمك
سيلا كانت بتبص لعهد باستهزاء وفخر بكلامو كانو بيقول فيها شعر
عهد بصت لهم پحده ومردتش
ضرغام قال بزعيق..انتي لسه قاعده...قومي فزي..غوري من هنا فضي السرير لغيرك مش فاضي اناهد انهارده
عهد قالت بسرعه ولهفه..ام..امشي
ضرغام قال بسرعه وڠضب ..مشت عليكي عقربه ..غوري اوضه تانيه لحد ما افضالك..يلا ولو رجلك عتبت بره الفيلا هقطعهملك سامعه
عهد هزت راسها پخوف وطلعت وهيه بتحمد ربها انو انقذها من بين اديه بقت تدور بين الاوض عايزه تفتح اي واحده منهم بس مفيش ولا واحده رضيت تتفتح معادا اوضه واحده اول ما لفت المقبض اتفتحت على طول


عهد دارت في الاوضه باعجاب كانت نضيفه ورحيتها جميله والوانها هاديه عكس اوضه ضرغام دايما فوضويه فيها ريحه خموور والوانها غامقه مرعبه اتنهدت بارتياح وقلعت الحجاب واترمت على السرير بتعب وشدت عليها الغطا وراحت في انوم
اسد خرج من الحمام ولابس بنطلون وبس ووقف يسرح شعره قدام المرايه واتفاجأ بشخص نايم على السرير
اتقدم ناحيتها وشال الغطا من على وشها واندهش لما شاف عهد نايمه على سريره مطويه على نفسها زي البيبي الصغير وشعرها مفرود وراها وشكلها يسحر
اسد